الجمعة، 30 يوليو، 2010

لحظات "الفجر" وتأمله


هذه هي اللحظات التي نود لو لم تغادرنا
لحظات تهدأ بها هائجت أفكارنا
وترسو بها طيب الحاننا
يضمنا الهدوء ويداعب إطمئنان قلوبنا
لحظات تضيء لنا انوارها وصمتها وغاية جمالها
حسن امسى في ثنايا قلوبنا تاها وارجحت لقطات الحياة
لكنه ابا إلا ان يخرج في فسحه تأخذ عنه تعليل الحياة
في تلك اللحظات نعم تلك اللحظات
لحظات نسماتها تداعب استقرار الانفس
حين نرتل اذكارنا وننظم افكارنا بين التأمل والترتيل
حينها فقط نَهنئ بجلسه احساسها يكفي لترويح عن العليل
تلك لحظات الفجر وندى قطراتها الهادئة
هي تلك اللحظات بين صفوهاا وبركت إقامتها وصداقتها لصمت الليل وسكونه

فما اجملها من لحظات لتأمل والهدوء ,,,,,,, ~

الجمعة، 16 يوليو، 2010

[هـل]؟

[هـــل]؟


هل التصفو الحياة دون عِلل?!
هل يمر الامل دون الم?!
هل تكون الحروف دون النَغم?!
هل من رقصه دون شَجَن?!هل من نجاح دون تعثر يُذم?!
هل من ليلٍ دون ظلام يُحكم?!
هل من صباح دون شمس تُعَم?!
هل لوجودناا حكاية لا تُعلم?!
هل لاحلامناا لوحه خطوطهااا لا تُرسم?!
هل لأمانينا وجود دونَ تحقيقٌ مُعدَم?!
هل من بعثره دون شُتاتٌ يُلَم?!
هل لِنَثرِ ترنيم دون صَمتٌ يُهَم?!
هل لتأملِ نبضٌ دون الوصول لعِبرَةِ الحِكَم?!
هل نمضي بالحياة دون دروسٌ منها تُفهم?!
هل سيدوم السؤالَ عن استفسار لا يُعلل ولا يفهم ؟!!
هل .............................. ؟!!!!!!!!!!!!

عفواً تلك,,,,,,,,
تساؤلات طرحتها جنونَ أفكاري وأرجحت أوتاري لذلك لن تدوم!!!

الجمعة، 2 يوليو، 2010

همس الصور

يتجدد
~,,,,,, همس الـ ص ـــور

































































































يا رب إحفظه 
إحفظ بهجتي 
إحفظ لي نبضي (":







































































جميلة تلك المساءات التي يضمني بهآ الليل 
وأنام فيها بعمق 
حتى المساءات الدافئة ’’ نعمة ,,


جاء المهرج 
وقبلَ ان تلمحهُ عيونَ الصغار 
إختبئ في جيوب المدينة..!!





هاتي يديك يا صغيره 
دعيني أدعبُ روحك الجميله
لأعود حيث كنت في المهدي صغيره
علَ
قلبي يتسع كقلبك 
وأحبُ حباً كحبك 






















بت أصافح الخيبات 
خيبه تلوى أخرى ...!
الخيبات من الأعزاء تردنآ ميتين 
بعد ان كنآ بهم أحياء 































وعكة أمل 
هو ذبول يأتي ويرحل
هو بوح يجد في الحرف المفر الأبر 






















































كل شيء يأتي إلي 
’’ خجول ,,!











تأتي أحيان حتى الـأصوات 
لا نشتهي سماعها ولو همساً..!:(




أعلم يا الله أنك تخبئ لي 
الـأرقى 
الـأجمل 
الـأفضل
فـألهمني الصبر 
وأنبضني الرضى 
إلى يوم يبعثون 





ان لا نكترث لا يعني أننا ميتون 
لكننا بتنا لكل شيء متوقعون ...!




وكأننا بحاجه إلى تخدير 
بعضاً من الوقت 

























ان نكتب الوجع يعني اننا نتعافى منه 
رويداًرويداً
اننا نَفك قيد الوجع بحرفِ تلو آخر
أننا ما زلنا ننبض بالصبر ...!






ننسى لكنهم لا ينسون 

بل يقتنصون لحظات نسياننا ..!









إلهي 
ألهمني صبراً 
يوصلني لرضاك 
يا سندي وكل رجائي ღ





هو الله أمل الآملين 
ومجلئ يزيح هم المهمومين
هو نبضٌ يليق بنقاء المؤمنين
هو نور يغفل عنه الغافلين ,,






يزيد الألم نزفاً
لجرح الرضى في نفسك
فـتثأر المواجع وتصيبك فتُسقِطك أرضاً
دون حراك ’’فراغاً دون إمتلاء ,,









ما زلنا نعلق الاماني ونرفعها إلى السماء
فلن ترهقنا نتوءات الالم ففيكَ يا رب لا ينقطع الرجاء







ودنى رمضان من النهاية
لتكن قلوبكم خاليه من وعثاء الدنيا
وحلقوا بقلوبكم إلى السماء
ولتزدادوا قرباً.............,
.................................جعلنا وإياكم من المقبولين العتقاء










عذراً أمنياتي رغم عني أهترئت زواياكِ

وكأني مكبله لا استطيع التحليق..!
حقاً لأ أفهمني وأكرهني في اللحظه....!
أخشى اختفاءك ومسح ذاتي...!

أعذرني أعذرني أعذرني










ويأتي الصمت مسكوناً ببعض ما فيني
الحلم يأويني والصبر يبقيني والدهر يداري ما فيني
يا ربي داوي ما فيني
وإرحمني عبر السنينِ...!







يآ يبه
والله اني لو رخصت العمر كله في رضاك..
مايوفي ربع حقك.. و أنت حقك مايهون
والله اني لو كثر خيري فانا خيري في ذراك ..
شوفني بنت كامله بس دونك .. ويش اكون؟!!
يا عسى عمري فداك,’







إذا ثلث الطموح عناد وثلثينه صبر وإلحـاح
بأجبر خاطر آمالي واحـاول أكثـر و أكثـر و أكثر
وإذا بعض الألم باقي ترى بعض الأمل ما راح
وكل ما قلت ما أقدر بعِنادي أقـول أقـدر ,,






 


عفواً أآيامي لطفاً بزهرة الاماني..!
فقد حملتها وكل ظني أآني سأحفظها لتحتويني في زمني,,
رجائي دعِ لي الجزء الباقي لأحققهُ في زمني الآتي..!




؛؛؛؛؛


أنطقَ سواد الليل صمتنا
وأخذنا بسحره الذي أبهرنا
يا ليل لسكونكَ جمال يأسرناا
سبحان من ابدعك ودعنا لتأمل دون ان يُجبِرنا!!








تحفر الحروف بسواد القلم
على حواف السطور..!
بعد أن ترفِدها شهقات القلوب بغصاتها المتهالكة
لعلها تجد في انفرادها نبض يُجَدِدَها ببعض من الأمل!








هنا فتحت عيناها تتأمل عالم فسيح 
صور شتى!
لكن,,,
سكنها صمت عميق
حين تجولت في سراديب الحياة
وما زالت تتأمل!!




طفلهـ بين أزهاري
احلق وأحلامي
يداعبني النسيم ..!!




يا [رب] إليك رفعت اكفي
طَلبتُكَ وفيكَ [المُرتَجى]
رَجَوتكَ لا ترد روحي مكسورةَ الخُطى
يـــــــا رب عفوكَ أطلبُ وأسألُ فرجٌ قريبٌ مُفرِحُ






ايتها الحياة خبريني ما وراء نافذتي
ما وراء اشراقة الصباح وغسوق القمر
ما وراء ستارك المرصع بالامل
وشعاعك الذي ما زال إلي لم يصل ؟!!







في بعض اللحظات نحتاج إلى صمت يغلفنااا
بتفاصيله القاتمة بعيداً عن ضجيج البشر
لتهدئ نفوسناا الهائمه !!
ونحل عقداً قيدتنااا!!








هذا هو طريق الأحلام طويل
لكنه مليء بالألوان والأنغام !!







سأجمع ورود حياتي
لاصنع عِقداً من الامل
ليكون لي نبض في عتمة السحر!!







عذراً أيهااا القلم
كم أقسو عليك حين يكون الألم
حين تنفرد بي الآمي ويصعب المفر
فتكون أنت منقذي الأَبر!!!








هكذا ينثر الالم حين تعانق الاحرف السطور
في حينهاا تزول كسيره تتوعد كرة الحضور!!