الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

أرجوك إلهي,,


يا أرض سأسجد عليك لتعانق روحي السماء
لأرجو إلهي الذي يعلم حال البشر امواتاً وأحياء
إلهي لا تدعني مبعثرة الأشلاء
ألملم أحلامي التي كبرت في الأرجاء
لكنها صدحت بالبكاء حين أُعلِنَ عليها الإجلاء
وأنا ألاطفها من حينها أحاول الاسترضاء
لتعود روحي كما لو عدت صغيرة العب في جميع الأنحاء
يحدوني الأمل مهما اختلفت الأجواء
يا من له ما في الأرض والسماء
انعش روحاً خنقتها عبرات باتت في القلوبِ تخاف الهجاء
فلا تصدني وأعود كما لو كنت أرض جرداء
لا زهر يزينني ولا وجود لزرع خضراء
فحينها فقط تعلن روحي اجواء الحداء
,
لذا ادعوك إلهي كرراً لا تصدني وتدعني مبعثرة الأشلاء
يا من وسعت رحمته جميع البشر أمواتا وأحياء
,,,,,


الاثنين، 9 أغسطس، 2010

~همسات احرفي,,,



عجباً ما الذي أرى !!
أحرفاً جاءتني محملةٌ بالمُنى!ونغمٌ يترنمُ بينَ صفحاتي والندى!
جاءتني تنثرُ جواً من الهنا تهمسُ بي كوني نسمة ملهما
طموحةٌ ليست محطمهَ
سعيدةٌ ليست متألمه
متفائلةٌ متأمله
هيا انثرينا
بلسماً,,,
عطراً,,,حباً,,,
أملاً,,,
ولتجعلي مكوثنا على السطور دونَ ألم يُذكرا
هيا إتبعي نغمٌ مفرِحا يُطربُ المَسمعَ
حلقي معنا في فضاء الحرفي كنسمةَ هادئة
ودعينا نعانق السطور نكون كالنجومِ اللمعة في السماء الباهره
لملمي الأملَ المبعثرَ وأرسمي حلماً و اجعليهِ مُحققَ
أصِمي الالم المتمردَ وليكن عبره لكل جرح صامِتَ يُحاوِلَ التمردَ
ضمديهِ ولا تجعليهِ جرحاً ثائرا



الآن كوني انتِ الثائره وارشقيناااا بالاملَ المتفجرا ليصبح نبضُنا المتجددا المتتاليا ,,,,,

,,,,,,,,,,