الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

أرجوك إلهي,,


يا أرض سأسجد عليك لتعانق روحي السماء
لأرجو إلهي الذي يعلم حال البشر امواتاً وأحياء
إلهي لا تدعني مبعثرة الأشلاء
ألملم أحلامي التي كبرت في الأرجاء
لكنها صدحت بالبكاء حين أُعلِنَ عليها الإجلاء
وأنا ألاطفها من حينها أحاول الاسترضاء
لتعود روحي كما لو عدت صغيرة العب في جميع الأنحاء
يحدوني الأمل مهما اختلفت الأجواء
يا من له ما في الأرض والسماء
انعش روحاً خنقتها عبرات باتت في القلوبِ تخاف الهجاء
فلا تصدني وأعود كما لو كنت أرض جرداء
لا زهر يزينني ولا وجود لزرع خضراء
فحينها فقط تعلن روحي اجواء الحداء
,
لذا ادعوك إلهي كرراً لا تصدني وتدعني مبعثرة الأشلاء
يا من وسعت رحمته جميع البشر أمواتا وأحياء
,,,,,


إرسال تعليق