الخميس، 30 سبتمبر، 2010

كفاكم لوم وتدمرا.....!!

يكثرون اللومَ والعتابَ
وما أنا للأمرِ بمُقَدِرَ
كفاكم تهجم وتأولا
كفاكم علك الكلام المتطايرا وتمني امراً لم يشاءهُ الرب الخالِقا
عجباً لامرِ لومكم الذي تعللوهُ بالحظِ العاثرا
ام انكم سخطتم على الامرِ المقدرا
فكنتم للعثراتِ متابعين دون ترك طريق التريثَ
ونسيتم الخطوات الناجحه
عفوا أانتم من صنعتم الحظ ونثرتوه بلسماً وزهراً متطايرا
؟!!
نعم .... نسيت انكم صانعين المجد دون التعثرا!!
عفواً مكرراً لسخرية الكلام الملقنَ!
لكن ما لأمر لومكم سبب مُقنِعَ!!!
يروي عقل المنطقَ
هيهات لو يسحق اللوم المتمردا
دون ان اسمع له كِرار مكررا!!!
هيهات لو يأتينِ في لحظاته المتكررة صمم دون ان يتركَ في أثر يذكرا!!!

هيهات لو التمنيات تتحقق فتنجلي الآلام الراسخهَ!!!!!
,,,,

الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

س ــألني احدهم~


سألني أحدهم من أكون في حينها صابني الوجوم !!
لكني عدت في نفسي يرددني سؤال طرحني ما بين الصمت والوجوم !

وهو ما زال يسألني مستفسرا!!
أأكون تلك التي يداعبني الشجون؟!
أم أكون تلك التي تغازل الامل المدفون وللألم عندها غصات حالها كحال الفصول
وألحقني د
ون برهة سكون يداعب الوجوم!
أأكون تلك التي بعثرها الزمان كما لو كانت ورقه نهشتها أحرف وسطور
أم أكون تلك التي اعطاها العمر اسما به تدوم ؟!
أم أكون تلك التي في صمتها لغز يحاول الظهور؟!
وهو ما زال يستعجل طرح السؤال دون نفس مني يكون
وستفسر طارح علي السؤل هو عندي ايضاً ليس بمفهوم
أأكون تلك التي بعثرها الحرف ما بين السطور؟!
ام أكون حكاية لم تصل بعد إلى نهاية السطور؟!

أما أنا ما زال يسكنني الوجوم من حينها حيرى!!
ابحث من اكون من تلك الصور التي صرت فيها احوم!!



فمن أكون أناآآ من يكون أو لا يكون ؟!!
,,,,,