الخميس، 27 ديسمبر 2012

سخرية الـ لآ ضمير ..!



في الأونه الأخيرة ما عدتُ أجدُني 
بل عدتُ أفقدني حتى الوتين 
شيئاً مني يستكين مكتوفة بالصمت 
محفوفة بعجبٍ يحاول تفسير اللغز وكأنه عقيم
وفي داخلي إيماني يستجير 
ويقيني يستغيث بعفو رب العآلمين
بتُ أخالط الحي ميت الضمير 
يتقي الناس قبل رب العآلمين
شيئاً منه لا يلين
ولا حتى يستقيم 
يحسب يومه وينسى يوم نبعث ويبعثون..!

ما أصعب العيش بضمير 
مع سخرية الـلآضمير ..!

 
ربنآ أصلح قلوبنآ تقبل أعمالنآ وعفو عن زلاتنآ
وثبت قلوبنا على دينك