السبت، 3 يناير، 2015

عُدت ابحث عن حروفي الصديقة


عدتُ لأكتب بعد انقطاع ابحث عني القديمة 
عن فراغاتي عن حروفي الصديقة
عدتُ ونفسي الله تحمد وتشكر "ان اعطاني بعد ركود ما كنت اطلب"
دعوت سعيت حتى وصلت 
لم أكن أعلم ان الوصول ليس انتهاء بل هو بداية البداية
هو روح جديدة وأشياء كثيرة ربما لاني أكره الفراغ
"عملي" صنع مني فتاة أخرى تختلف عن تلك التي كانت قبل خمس سنين أو حتى سنة
حقق لي كيان كان يعيش قديماً بيني وبين نفسي في ركن خجول لا يلبث ان يبوح حتى يسكت
لا يكلم إلا صفحات الكتابة
اشعرني اني فارسة نفسي أحقق ما أريد بعد توفيق من الله
بعد عملي تيقنت ان الفراغ نعمة ونقمة ثمة من يفترسه الفراغ يتركه هشاً لا يتقن إلا كل هباءاً منثور
وثمة من يعايش الفراغ يلقي له السلام ويعلمه الكلام يغرف منه اللازم ليعيش حياة فيها انواع من الإنسجام
اثر في الفراغ قبل ان يؤثر به
"اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا"
اجعلني يا الله بخيرك مستبشره متفائله 
فلا تعبثي يا سنين فينا
لا تمري مرور العابرين
أزهري اياماً نكون بها مؤثريين 
نطلب العلا نمضي حاملين رسالة هي نوراً للعالمين وقلباً يزيدنا قرباً من ربٍ رحيما 
و روحا تزدان بالرضا يغمرها الإله فرحاً جميلا 
ويقيناً ان الجنة حلماً يوما سيكونَ ❤❤