الخميس، 16 فبراير، 2017

كبرنا لم نعد كما كنا





كبرنا لم نعد كما كنا تغيرنا 
تركنا الحرف بلا شعور 
واصبح الكون فينا يدور 
تغيرنا 
الطفل فينا اصابه الفتور لم يعد يطربه صوت الطيور 
تعمقنا في تفاصيل الامور
وان احببنا ذهلنا من هول ما يكون 
صار الحب فينا شرط وإنتهاء لا صدق ووفاء
ما عدنا صغار تسعدنا كلمة شُطار 
تغيرنا 
كبرنا لم نعد كما كنا 
نحب الكلام نسابق الايام نزاحم الاحلام 
كبرنا ركبنا واقع الايام ركام يتعبه ركام 
وعرفنا حقيقة الايام إختباروإختيار
واليوم الذي كان لا يعود 
والناس اثر في هذا الوجود
فيا رب ألهمنا الإحسان  وإهدنا سلامة الايام والأجر وحسن الختام